التخطي إلى المحتوى
تصريحات “الجيش السوري” بعد الهجمات الصاروخية الإسرائيلية ومقتل 23 شخصاَ على الاقل
الهجمات الصاروخية الإسرائيلية

تصريحات “الجيش السوري” بعد الهجمات الصاروخية الإسرائيلية ومقتل 23 شخصاَ على الاقل

صفحة نيوز : أكدت وزارة الخارجية السورية أن الهجمات الصاروخية الإسرائيلية على سوريا تزعزع استقرار المنطقة وتهدد الأمن الدولي.


ونقل مصدر مسئول في وزارة الخارجية عن وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” يوم الخميس ، 10 مايو / أيار ، قوله “إنه مرتبط بالأعمال العدوانية التي تقوم بها الوحدة الصهيونية ردا على هزيمة أدواتهم الإرهابية التي كانت تتواجد عند فجر صاروخ”. توجّه الوكالات العسكرية حيث تمّ معالجتها ومعظمها يتم التخلص منها بكفاءة وفعالية من قبل وسائل الدفاع الجوي التابعة للجيش العربي السوري.


وأضاف: “دخول الوحدة الصهيونية وأتباعها في المواجهة مباشرة بعد إخفائها خلف الأداة الإرهابية يشير إلى أن مرحلة جديدة من العدوان ضد سوريا بدأت تبدأ بعد الهزيمة بمبادئ الوكلاء”. امتلاك.”
وشدد على أن “السلوك العدواني الذي يهزم التآمر لسورية في الانتعاش يزيد فقط من التوترات في المنطقة ولن ينجح ، الأمر الذي يشكل تهديدًا خطيرًا لأمن السلام الدولي”.


أعلن الجيش السوري قواته لمواجهة صاروخ إسرائيلي فجر اليوم ، مؤكدا استعداد قواته لمواجهة مثل هذه الهجمات. وأضاف أن “وصول سلسلة من الصواريخ أدى إلى عدوان إسرائيلي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة اثنين آخرين بالإضافة إلى تدمير محطة رادار ومستودع ذخيرة وإصابة المزيد من كتائب الدفاع الجوي مما تسبب في أضرار بالممتلكات”.
القيادة العامة للجيش السوري أعلنت يوم الخميس أن الدفاع الجوي دمر “الكثير من الصواريخ الإسرائيلية المتتالية” التي أطلقت على قواعد عسكرية ، مشيرًا إلى أن موجات الضربة أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة اثنين آخرين.

وقال متحدث باسم الجيش السوري إن الضربات دمرت أيضا محطة رادار ومستودع أسلحة دون ذكر تفاصيل عن المواقع التي قصفتها إسرائيل الليلة الماضية.

وأكد الجيش السوري أنه مستعد للرد على أي عدوان يحمل كل المسؤولية والضمانات ، وقال “مثل هذه الهجمات لن تؤدي إلا إلى مزيد من النجاح في الحرب ضد الإرهاب في جميع أنحاء الأراضي السورية”.

أفادت إسرائيل يوم الخميس أنها هاجمت كل البنى التحتية العسكرية الإيرانية في سوريا بعد أن أطلقت القوات الإيرانية صواريخها أولاً على الأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل.