التخطي إلى المحتوى
الاحتجاجات تنجح في اعتزال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة نهاية الشهر الحالي
اعتزال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

 اعتزال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة نهاية الشهر الحالي

صفحة نيوز : افادة بيان رئاسي أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “رئيس الجزائر ” يعتزم الاعتزال نهاية الشهر الحالي , وذلك بعدما اجبرته الاحتجاجات من الشعب الجزائري عقب ترشحة لرئاسة الولاية الخامسة له , بعد حكم دام اكثر من 20 عاما في رئاسة الجزائر.

ويعتزم الرئيس الجزائري اصدار قرارات هامة قبل اعتزاله من منصبه ,كما صرحت وكالة الانباء الرسمية عن البيان الصادر من الرئاسة الجزائرية , وأوضح أن القرارات تهدف إلى “استمرارية  ضمان سير مؤسسات الدولة خلال الفترة الانتقالية”وبنص الدستور الجزائري، فإنه بمجرد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يتولى رئيس مجلس الأمة رئاسة الدولة بالنيابة لمدة 90 يوما , لكي تنظم خلالها الانتخابات الرئاسية الجزائرية , وقد أجئلت الانتخابات الرئاسية، التي كانت مقررة اجرائها في الشهر الحالي، مع عدم الإعلان عن موعد جديد لتنظيمها.وجاء بيان الرئاسة الجزائرية بشأن استقالة عبد العزيز بوتفليقة بعد إعلانه تشكيل حكومة جديدة، في ظل استمرار الاحتجاجات الرافضة لبقائه في الرئاسة .

وصرح التلفزيوني الرسمي إن من 27 وزيرا، تم تغيير 21 وزيرا ,مع بقاء رئيسا للوزراء نور الدين بدوي .

وقد أعلن بوتفليقة في 11 من مارس تراجعه عن ترشحه للرئاسة لكنه لم يقدم استقالته على الفور، وهذا ما أثار غضب المتظاهرين، ودفع قائد الجيش للتدخل، وقد اقترح الأسبوع الماضي أن ينظر المجلس الدستوري في أهلية الرئيس للبقاء في منصبه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *