التخطي إلى المحتوى
قصص أمريكا الخفية: الجنرال كازيمير بولاسكي كان امرأة ” الأب الروحي لسلاح الخيالة الأمريكي”
الجنرال كازيمير بولاسكي كان امرأة

اكتشفت دراسة جديدة أن بطل الحرب الثورية الأمريكية المعروف بـ “كازيمير بولاسكي” كان امرأة أو كان ثنائي الجنس، وذلك وفق فيلم وثائقي سيتم إذاعته غدا الاثنين.

ويعتبر الجنرال البولندي المولد صاحب الفضل في إنقاذ حياة الرئيس جورج واشنطن وذلك أثناء الحرب ضد بريطانيا في الفترة بين عامي 1775-83، وهو المعروف بـ ” الأب الروحي لسلاح الخيالة الأمريكي”.

وسافر بولاسكي إلى الولايات المتحدة الأمريكية متطوعا للقتال، وكان معروفا بشجاعته في المعارك وكونه يتسم بمواصفات خاصة جدا، فهو صعب المراس وليس لديه اي رغبة في النساء أو شرب الخمر.

وقد قام الباحثون باكتشاف جنس بولاسكي لأول مرة قبل 20 عامًا، وذلك عندما تم تفكيك النصب التذكاري للجنرال بولاسكي في سافانا، في ولاية جورجيا، واستخراج عظام كازيمير بولاسكي.

ودرس عالم أنثروبولوجيا الطب الشرعي تشارلز ميربس، في ذلك الوقت في جامعة ولاية أريزونا، عظام كازيمير بولاسكي وبمشاركة عالمة الأنثروبولوجيا الفيزيائية كارين بيرنز.

وأبلغ تشارلز ميربس الجامعة في مادة تم نشرها هذا الأسبوع: “قالت لي الدكتورة كارين بيرنز ‘أدخل ولا تخرج صارخا’ و”قالت ادرسها بعناية فائقة ومن ثم دعنا نجلس ونناقشها. وبعد ان دخلت رأيت ما كانت تتحدث عنه على الفور “.
وقد أظهرت صورة رسمت لكازيمير بولاسكي خلال حياته وجود أسفل عينه اليسرى بقعة سوداء . ويقول تشارلز ميربس “يوجد في الجمجمة عيب في العظام في هذه المنطقة بالضبط”.
وأضاف “الهيكل العظمي لكازيمير بولاسكي تقريبا يشابه ما يمكن أن يكون عند الإناث”.

لكن في ذلك الوقت، وعلى الرغم من تتبع عظام أحد الأقارب الإناث لكازيمير بولاسكي، لم يكن لدى الباحثين فيي ذلك الوقت تقنيات الحمض النووي التي يمكن أن تثبت بشكل تام وقاطع أن العظام الموجودة في النصب التذكاري تخص كازيمير بولاسكي.

ومع ذلك، تناول ثلاثة باحثين في جامعة ولاية أريزونا العام الماضي القضية مرة أخرى- وتمكنوا من مطابقة ميتوكوندريا الحمض النووي بين كل من كازيمير بولاسكي وحفيدة شقيقته.

الفيلم الوثائقي “قصص أمريكا الخفية: الجنرال كان امرأة؟”

ومن المقرر أن يعرض الفيلم الوثائقي “قصص أمريكا الخفية: الجنرال كان امرأة؟” يوم الاثنين القادم على قناة سميثسونيان الأمريكية.

وأصيب كازيمير بولاسكي بجروح خطيرة في معركته التي خاضها عام 1779 في سافانا وتوفي اثر الاصابة بعدها بأيام.وقد أصدر الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب بيانًا العام الماضي، يعلن فيه ان يوم 11 تشرين أول/أكتوبر هو يوم ذكرى الجنرال كازيمير بولاسكي.

وتتفق جميع السمات الأخرى للهيكل العظمي، مثل القامة والعمر والبنية الجسدية العامة مع ما يعرفه الباحثون عن كازيمير بولاسكي.

وكان معروفا عن الجنرال كازيمير بولاسكي انه جرح في يده اليمنى في معركة في روسيا -وقد ظهرت في الهيكل العظمي أثار تعافي اليد اليمنى من كسر إصابها .

وقال تشارلز ميربس “الآن نعلم أن العظام الموجودة في النصب تعود بالفعل لكازيمير بولاسكي، ولكن لدينا مشكلة حقيقة في كونها عظام أنثى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *