آلاف المهاجرين من تركيا يشدون الرحال إلى أوروبا

0

تركيا / صفحة نيوز :

تصريح وزير الداخلية التركي بشأن المهاجرين إلى أوروبا

صرح وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو”، اليوم الأحد، أن آلاف المهاجرين أقدموا على مغادرة البلاد باتجاه أوروبا.

 

وأوضح المسؤول التركي إلى أن إجمالي المهاجرين الذين غادروا ولاية أدرنة شمال غربي البلاد نحو أوروبا، وصل إلى ما يقارب 76 ألفا و358 أشخاص.

 

وباشر المهاجرون في التدفق إل الحدود الغبة لتركيا ،مساء الخميس ، عقب إعلان أنقرة أنها لن تقف عائق أمام حركة المهاجرين غير الشرعيين باتجاه أوروبا.

 

إعلان الرئيس التركي أردوغان بشأن السماح للمهاجرين غير الشرعيين بالتوجه إلى أوروبا

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، أمس السبت،أن أبواب بلاده ستظل مفتوحة أمام اللاجئين الذين يرغبون بالهجرة إلى أوروبا، منوها أن تركيا لم يعد لها متسع أو طاقة لاحتواء موجة هجرة جديدة،وفقا لما ذكرت وكالة “الأناضول”.

 

موقف اليونان من موجات الهجرة الوافدة إليها

وأقدمت الشرطة اليونانية  على إطلاق الغاز المسيل للدموع ،لإبعاد مئات المهاجرين الذين تجمهروا لعبور الحدود من تركيا يوم السبت ورشقوها بالحجارة، وذلك في ظل انتقال تداعيات الحرب في سوريا إلى أعتاب الاتحاد الأوروبي.

 

ووجهت اليونان أصابع الاتهام إلى أنقرة بأن هدفها من بإرسال المهاجرين إلى الحدود هو شن “هجوم” منظم، مؤكدة أنها عازمة على إبعادهم عن الحدود منعا لدخول الأراضي اليوناينة.

 

وكانت اليونان بمثابة بوابة رئيسية لمئات الآلاف من طالبي اللجوء في 2015 و2016 لكنها شددت على عدم السماح بدخول المهاجرين، حيث بين وزير الأمن العام اليوناني” ميخائيلس كريسوهويديس” للصحفيين، أن المهاجرين لم يأتوا من تلقاء ذاتهم إلى هنا. بل يتم إرسالهم واستخدامهم من جارتنا تركيا.

 

وقال  المتحدث باسم الحكومة”ستليوس بيتساس” للصحفيين: “استقبلت اليونان محاولة منظمة وجماعية وغير قانونية لانتهاك حدودها وصدت تلك المحاولة” في تنويه لبدء احتشاد المهاجرين يوم الجمعة، وفقا لما أفادت به وكالة “رويترز”البريطانية.

 

وهاجر قرابة مليون لاجئ ومهاجر من تركيا إلى الجزر اليونانية عام 2015 مما أنتج أزمة هجرة في أوروبا لكن هذا التوجه أٌغلق تماما تقريبا بعد أن تم الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي و أنقرة على وقف زحف المهاجرين في مارس 2016.

Leave A Reply

Your email address will not be published.