التخطي إلى المحتوى
أولمبياد طوكيو مهدد بالغائه نتيجة تفشي فيروس كورونا

اليابان/ صفحة نيوز:

تصريح اللجنة الأولمبية حول اولمبياد طوكيو 2020

صرح عضو اللجنة الأولمبية الدولية، “ديك باوند”، بوجود مهلة مدتها ثلاثة أشهر لتقرير وتوضيح مصير أولمبياد طوكيو 2020، والتي أصبحت مهددة نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد في الصين.

وأوضح باوند، متحدثا عن المخاطر والصعوبات التي تواجهها أولمبياد طوكيو 2020 ، أنه قد تكون المدة المؤجلة شهرين إذا كان هناك اضطرار يستدعي التأجيل ، مما قد يعني تأجيل اتخاذ قرار بشأن تنظيم الدورة حتى أواخر مايو المقبل على أمل السيطرة والقضاء على الفيروس.

وبين باوند ،أن هناك الكثير من الأشياء والأمور التي يستدعي الانطلاق والبدؤ في حدوثها. مشددا أنه من الضروري تعزيز الإجراءات الأمنية، وتوفير الطعام المناسب، وتأمين القرية الأولمبية والفنادق. جاء ذلك خلال تصريحه لوكالة أسوشيتد برس.

وحول إمكانية عدم تحقيق تقدم أوالفشل في احرازه، قال ديك باوند أنه من المتوقع أن يكون هناك قرار يدفع لإلغاء الأولمبياد

هل بات الفيروس تحت السيطرة بشكل يجعلنا واثقين من الذهاب إلى طوكيو، أم لا؟

ونوه بان ما يحدث هو بمثابة حرب جديدة ويجب مواجهتها بشتى الوسائل، وأكد أنه في ذلك الوقت، سيقول إنه يستوجب من الجميع طرح سؤال واحد: هل بات الفيروس تحت السيطرة بشكل يجعلنا واثقين من الذهاب إلى طوكيو، أم لا؟.

وجدير بالذكر ، أنه من المحتمل أن يشارك حوالي 11 ألف رياضي في دورة الألعاب الأولمبية، و4400 آخرين في البارالمبية، التي ستنطلق فعالياتها في 25 أغسطس.

و أنه لم يرد سابقا أن تم الغاء أي دورة ألعاب أولمبية -منذ انطلاقها عام 1896- إلا بسبب ظروف حروب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *