التخطي إلى المحتوى
ارتفاع إجمالي وفيات كورونا منذ انتشاره إلى اليوم الاثنين 24فبراير 2020

الصين / صفحة نيوز:

إجمالي وفيات فيروس كورونا حتى اللحظة

تزايدت إجمالي الوفيات الناجمة عن “فيروس كورونا المستجدّ في الصين القاريّة، اليوم الاثنين، إلى ما يقارب 2592 حالة، بعدما وصلت الوفيات في الساعات الأربع والعشرين الماضية إلى 150 وفاة بالفيروس، جميعها – باستثناء حالة وفاة واحدة – في مقاطعة هوباي، رأس الوباء في وسط البلاد.

وتعتبر هذه الحصيلة بمثابة ارتفاعاً كبيرا،ً مقارنة بالحصيلة التي تم رصدها أمس الأحد، حيث توفيّ 97 شخصاً بالفيروس.

وأوضحت لجنة الصحة الوطنية في تحديثها اليومي لإجمالي الوفيات والإصابات أن عدد الإصابات المؤكّدة بالفيروس حتى اليوم ارتفع في البرّ الرئيسي للصين (باستثناء هونغ كونغ وماكاو) إلى أكثر من 77 ألف إصابة، بعدما سجّلت في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة 409 إصابات جديدة، غالبيتها في هوبي.

سيول في المرتبة الثانية بعد الصين في انتشار كورونا

من جانب آخر ، كشفت  سيول، اليوم الاثنين،عن رصد حالتي وفاة إضافيتين و161 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، ليرتفع بذلك إلى 763 إجمالي عدد المصابين بالفيروس التنفّسي في كوريا الجنوبية، ثاني أكبر بؤرة للوباء في العالم بعد الصين.

وأفاد المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان له أن 129 من هذه الإصابات الجديدة مرتبطة بـ”كنيسة يسوع شينشيونجي” في مدينة دايغو (جنوب)، حيث هناك اعتقاد يفيد أن إحدى المصليات في هذه الكنيسة، وهي امرأة ستّينية كانت تجهل إصابتها بالفيروس، نقلت العدوى إلى أصدقائها ولا سيّما أثناء القداديس.وبذلك يصبح ارتفاع في حصيلة الوفيات الناجمةعن الفيروس يصل إلى 7 بعد وفاة مصابين اثنين.

وأصبحت كوريا الجنوبية ثاني أكبر بؤرة للوباء بعد الصين التي تعتبر الدولة الأولى التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في أواخر ديسمبر.

وأمس الأحد رفعت كوريا الجنوبية من حالة التأهب إلى أقصى درجة لمواجهة الوباء.

ومع رصد الحصيلة الجديدة، التي نشرتها سيول، اليوم الاثنين، لم تعد سفينة الرحلات السياحية “دايموند برينسيس” الراسية في ميناء يوكوهاما بضواحي طوكيو تعتبر ثاني أكبر بؤرة للوباء في العالم، إذ إنّ عدد المصابين بالفيروس في كوريا الجنوبية تجاوز عدد المصابين الذين كانوا متواجدين على متن السفينة الموبوءة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *