التخطي إلى المحتوى
العلماء يكتشفون حيوان مجهري لا يحتاج للتنفس لاستمرار الحياة

صفحة نيوز :

اكتشاف حيوان مجهري خالي من الحمض النووي

صرح فريق دولي من العلماء  باستكشاف حيوان مجهري لا يحتوي على الحمض النووي للميتوكوندريا، ما يعني أنه ليس بحاجة  للتنفس من أجل البقاء على قيد الحياة.

 

تتشارك جميع أشكال الحياة الحيوانية بعدد من الخصائص، ومن بينها بالطبع التنفس، إلا أن هذه الخاصية المشتركة سقطت من قائمة الخصائص المشتركة لكافة المخلوقات الحيوانية، وذلك بحسب دراسة حديثة  تم نشرها  مؤخرا في مجلة “الأكاديمية الوطنية للعلوم”، بحسب ما جاء في موقع “بي جي آر”.

 

ووفقا للدراسة، أفصح فريق دولي من العلماء عن اكتشافه حيوان مجهري لا يحتوي على الحمض النووي للميتوكوندريا، مما يعني أنه ليس بحاجة  إلى التنفس من أجل البقاء على قيد الحياة.

 

وتشكل هذه النتيجة مفاجأة صادمة كبرى، فإذا لم تتنفس الميتوكوندريا، فكيف ستتمكن الخلايا الحيوانية من التنفس، وهي الخاصية التي كان العلماء يتصورون أنها جميع أشكال الحياة الحيوانية تتشارك بها؟

توضيح بخصوص الاكتشاف من قبل العلماء

يفيد مؤلفو الدراسة  كتعقيب منهم أن الكائن الطفيلي المعروف باسم “هينيغويا سالمينيكولا” يقوم بفعل الأشياء بطريقة مختلفة بعض الشيء،على الرغم من أنهم في البداية لم يستطيعوا تصديق ما يرونه.

 

وخلال فحص الحمض النووي للكائن الطفيلي، الذي يصيب أسماك السلمون، ويتفشى  بمساعدة الديدان بعد أن يصبح  الحيوان المضيف نافق ، اكتشف الباحثون الغياب التام للحمض النووي للميتوكوندريا.

 

وعقب الفحص الدقيق، جرى التأكد والتثبت من عدم العثور على هذا الحمض النووي الحيوي والمهم للكائنات الحية، الأمر الذي جعل العلماء  يعتقدون أن هذه الكائنات الحية ترجع، مع مرور الوقت، إلى شكلها الأولي البدائي بدل أن تتطور، وهو أمر كان في اعتبارهم غريبا للغاية.

 

ويمكن للباحثين باستخدام أساليب التسلسل العميق المدعومة بالملاحظات المجهرية،  تقديم دليلا على أن كائنا حيا  فقد جينوم الميتوكوندريا. حيث أن اكتشافهم يدل على أن التنفس الهوائي، أحد أهم المسارات الأيضية، لا يمكن ايجاده في كل مكان بين الحيوانات.

 

وجدير بالذكر ، أن الميتوكوندريا  تعتبر بنيات متخصصة تتواجد في خلايا الحيوانات والنباتات والفطريات، وتعتبر بمثابة “بطاريات” تقوم بتشغيل الوظائف المختلفة للخلية والكائن ككل، كما تتكون من مجموعة خاصة من الحمض النووي الريبوزي منقوص الأوكسجين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *