الغراب مسلسل من اروع المسلسلات التركية

0

أحداث الأثارة والغموض في مسلسل الغراب

الغراب، مسلسل من اروع المسلسلات التركية حقاً، لعام ٢٠١٩، تم عرض الجزء الأول منه في عام ٢٠١٩، في نهاية مثيرة جداً، حيث كانت نهايته عندما كان يتعارك كوزغون مع جده بالمسدس وتم إطلاق النار بالخطأ على حبيبته ديلا، فهل ماتت أم أصيبت فقط يا ترى؟!

ترك المخرج والكاتب هذه النهاية المأساوية تدور في مخيلة وقلوب الكثير من المتابعين، والتي سببت هذه النهاية حراك في مشاعر الجماهير لكي بدأ الموسم الثاني على أحر من الجمر، حتى يعرفوا ما حدث لديلا، التي كانت منذ بداية القصة محبة لكوزجون كثيراً.

 

كانت هذه القصة تدور حول محور الانتقام فقط لا غير، كانت البداية لشخصين يعملون في الشرطة صديقين يحبان بعضهم البعض كثيراً، كانا يسكنان بمقابل بعضهم، أي انهم اصدقاء وجيران أيضاً، ولكن قام أحد هؤلاء الأصدقاء بخيانة صديقه، حيث قام والد ديلا بالاتفاق مع ديلا بأن تضع مخدرات في صندوق داخل غرفة والد كوزغون حتى يتم القبض عليه متلبساً، لم تكن ديلا تعرف أنها بداية الكارثة لها ولحبها، هي فقط كانت تريد أن تنقذ أمها المريضة، ولكن ما حدث هو أن قامت الشرطة بحبس والد كوزغون، وقامت العصابة بخطف كوزغون من والدته ومع الأسف تم فقد أثر كوزغون ليظن الجميع انه قد توفى.

 

ولكن كوزغون في يوم خطفه، هرب من العصابة وذهب إلى منزلهم ولكن لم يجد احداً فظن أن أمه قد تخلت عنه واخدت أخوته وذهبوا بعيداً، فقرر أن يرحل هو الأخر بعيداً، ليجده رجل عجوز في مرة من المرات وقال له  حذائك منزوع ما رأيك أن تذهب مع٠ي واعطيك من أحذية ابني، فذهب كوزغون معه ولكن هذا الرجل كان غدار حيث قام بسرقة كليته، وعندما أفاق كوزغون وجد نفسه في المستشفى ويحط به رجال الشرطة وعندما سألوه لماذا تذهب مع رجل لا تعرفه، فقال لهم لقد رأيته يطعم الكلب وقلت من يطعم الكلب مستحيل أن يؤذيني، طفل بريء، تم الوقوع به في نهاية الأمر إلى دار الأيتام، لكي يتعلم معنى القسوة وأن هذه الحياة لا تصلح إلا للقوي، وانه يجب أن ينتقم لكل من وضعه في هذا المكان وهذه الحياة، وأولهم ديلا، ولكن الحب يلعب دوره بأحداث ممتعة وشيقة، بالإضافة إلى المزيد من الإثارة والغموض.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.