التخطي إلى المحتوى
الكشف عن ملابسات جريمتي قتل بعد مرور ربع قرن على ارتكابها

الولايات المتحدة الأمريكية/ صفحة نيوز :

بعد ربع قرن تم الكشف عن جريمتي قتل

آن الأوان، لاقدام القضاء الأميركي على خطوة كشف ملابسات جريمتي قتل مروعتين جرى ارتكابهما قبل حوالي ربع قرن.

تنفيذ جريمتي قتل بمشاركة الام وابنها

وعن تفاصيل الجريمة ، فقد تم توجيه 7 تهم بالقتل، والتآمر من أجل القتل، إلى الأم ديلوريس مورغان (66 عاما) وابنها تيد كونورز (47 عاما). بحسب ما أفادت به شبكة “أن بي سي نيوز ” الأمريكية ، اليوم الجمعة.

إذ أقدم الابن بالنيابة عن والدته بقتل زوجها نيكولاس كونورز بالرصاص عام 1995 في ولاية نيوجرسي الأميركية، بحسب ما يوضحه المدعون العامون في القضية.

وبحسب السلطات، فإن المغزى الأساسي وراء هذه الجريمة ، هو الحصول على بويصلة تأمين على الحياة تبلغ قيمتها نحو 200 ألف دولار.

وأفاد المدعون أن الابن اعترف بالتآمر والتحالف مع والدته للاقدام على ارتكاب جريمة قتل زوجها، كما اعترف أيضا بالتآمر معها لقتل شقيقتها ميخيا في أواخر عام 1994، بعد الهجوم عليها و طعنها 23 مرة.

وكشف الابن الذي اعترف بمتاجته المخدرات، عن جريمة قتل شقيقة والدته، لأنها كانت سببا في “خسارته أمواله”.

حل اللغز المعقد

واستمرت القضية كلغز معقد لسنوات طويلة، حتى تمكنت السلطات من العثور على طرف الخيط قبل أشهر معدودة، وجرى إلقاء القبض على الأم وابنها في يناير الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *