التخطي إلى المحتوى
المدافع الاسكتلندي روبرتسون نادم والسبب؟!

صفحة نيوز:

روبرتسون الابن المدلل لجماهير ليفربول

اتخذ المدافع الاسكتلندي” آندي روبرتسون” ، كنجم مفضل لدى جماهير ليفربول، السبب في ذلك إخلاصه للفريق، وقوته تجاه لاعبي الخصم، عند الضرورة، ولكنه أعرب عن ندمه عن لقطى تعدى وتحاول فيها على الأسطورة ليونيل ميسي، العام المنصرم.

سبب ندم روبرتسون

وانتشرت لقطة تظهر قيام روبرتسون ضرب ميسي، خلال المواجهة بين ليفربول وبرشلونة الشهير، بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، الذي حقق فيه “الريدز” انتصار مذهل بأعجوبة، بنتيجة 4-0، ليتأهل فيها لمرحلة نهائي البطولة.

إذ جرى اعاقة حركة ميسي من قبل لاعب ليفربول، البرازيلي فابينيو، خلال هجمة لصالح برشلونة، ليأتي من خلفه المدافع الإسكتلندي، ويوجه ضربة أقحمها في رأس ميسي الذي كان ممددا على الأرض، لا حول له ولا قوة.

لكن فيما بعد أظهر المدافع الاسكتلندي المتألق، ندمه عن تلك اللقطة المريبة التي تصرف بها ضد ميسي، زرد ذلك في تصريحه الأول بشأنها، وفقا لموقع “ديلي ميل”.

روبرتسون يبرر فعلته

وأوضح روبرتسون انه لا يندم على ما تصرفه من أفعال سابقة، لكن عندما ينظر ويتمعن في مشهد لقطته مع ميسي شعر بالندم الشديد، ولا يطيق مشاهدتها ، لأنه حزن كثيرا عقب انتهاء المباراة و مشاهدته اللقطة.

وبرر فعلته بانه تولد لديه إحساسا من التحدي هو وزملائه خلال تلك المباراة، وكان مصمما أن لا شيء سيقف في طريقهم للتأهل والوصول للنهائي، وربما هذا السبب دفعه لعرقلة ميسي.

ما هو جوهر روبرتسون

ونوه المدافع الإسكتلندي أن تلك اللقطة لا تعبر عنه كشخص، فما فعله لا يمد لشخصيته بصلة، لكن في ليلة ما حدث حصلت أمور كثيرة لا يتذكرها، وأخيرا اعترف بأنه يحمل في داخله الكثير من الاحترام لميسي ولبرشلونة.

ردة فعل الجماهير على لقطة ضرب ميسي

وحققت لقطة ضرب ميسي غير المبررة الكثير من الجدل في حين حدوثها، واعتبر الكثيرون أنه تصرف لا يمكن تقبله او الغفران فيه من روبرتسون، بينما أسعد المشهد جماهير ليفربول، الذي اعتبر يجسد التحدي والشراسة المطلوبين خلال ذلك اللقاء المصيري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *