التخطي إلى المحتوى
تطوير مركبة “درون” تعمل تحت الماء ومزودة بالأسلحة

الولايات المتحدة الأمريكية / صفحة  نيوز :

البدء بالمرحلة الأولى من برنامج أسماك شيطان البحر

تمكنت شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية ، اليوم الأربعاء ، من الحصول على عقد بقيمة 12.3 مليون دولار، وذلك للبدء بالمرحلة الأولى من برنامج “مانتا راي” أو أسماك شيطان البحر.

 

وسيقدم العقد الموقع مع وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة التابعة لوزارة الدفاع الأميركية “داربا”، الشركة الأميركية التمويل اللازم لإجراء الأبحاث الخاصة بتطوير فئة جديدة من المركبات المتطورة التي تعمل تحت الماء، بحيث تكون جاهزة في يناير 2021.

سمات المركبة التي تعمل تحت الماء

إذ إن المركبة التي يجري  العمل على تطويرها ستكون مؤهلة و قادرة على البقاء تحت الماء لفترات طويلة، كما أنها ستمتاز بإمكانية تزويدها بالأسلحة، وتطبيق المهمات المكلفة بها  آليا بدون أي تدخل من البشر. وفقا لتقرير نشرته صحيفة”ديلي ميل ” البريطانية.

 

وأوضح  بيان لـ”داربا” إلى أن “المركبات غير المأهولة” العاملة تحت الماء، ستقوم بدعم الجنود في عملياتهم القتالية، دون أن تكون هناك حاجة إلى صيانة،إلى جانب تزويد المقاتلين في الخطوط الأمامية بمعلومات على قدر كبير من الأهمية.

 

وفقا للبيان فإن برنامج “مانتا راي” سيقوم بالتركيز على توفير أنظمة استشعار وإدارة طاقة تمتاز بموثوقية عالية وقدرة على التحمل في مختلف البيئات البحرية.

 

وتستطيع المبادرة أيضا  أن تقوم بتطوير “درون” تعمل تحت الماء، لغاية مسح التضاريس تحت الماء بفعالية أكبر، هذا بالإضافة إلى تعزيز رصد السفن المعادية بدقة عالية، للوصول إلى الأهداف الصغيرة الآلية التي قد تطورها الجيوش لاستخدامها مستقبلا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *