التخطي إلى المحتوى
حب في إسطنبول، مسلسل يحمل في طياته الكثير من الأحداث المميزة
مسلسل حب في اسطنبول

عمل درامي تركي مميز يلفت انتباه المتابعين

يدعى هذا المسلسل باسم مميز أيضاً، حب في إسطنبول، يدخل في بطولة هذا العمل الشيق العديد من كوكبة النجوم المميزين، وذلك لأن قصة المسلسل جذبتهم لأن يقوموا بتمثيله، والتي تدور حول حدوث علاقة حب بين طرفين في اسطنبول، بين فتاة تدعى أنوار مع ابن عمها ويدعى عبدالله، والتي تعيش هناك في تركيا بسبب هجر والدها «شاهين» جاسم النبهان، ومنذ بداية الأحداث يتوفى «شاهين» في ظروف غامضة في حوض حمام سباحة الفندق الذي يملكه، والذي يكون مركزاً لكثير من أحداث المسلسل، مما يجعل أصابع الاتهام تذهب لكثير من المحيطين والأسرة.

 

تتخذ انوار قرار العودة إلى بلادها، بعد ان توفي والدها في تركيا وورثت عنه أموال طائلة، ويُفاجأ «عبد الله» بأنها هي نفسها التي اقام معها علاقة حب صادقة في اسطنبول، ويتهمها بكذب حبها وأنها دبرته فقط لأجل مصالحها واستغلاله للتقرب الى والدها الذي هجرها منذ ولادتها.

 

في حين «أنوار» تستطيع استعادة ثقة «عبد الله» بها والعودة الى ان يحبا بعضهم البعض وذلك على الرغم من الكثير من المعوقات التي تواجههم، خصوصاً أخيه «طلال» خالد البريكي، الذي يقوم بمحاربته بمختلف وبشتى الطرق من الارتباط بها لمصالح شخصية، وتبقى علاقة «عبد الله» و«أنوار» طيّ الكتمان، حيث تكون لقاءاتهما فقط في اسطنبول وهناك أيضاً عائق آخر، وهو ابن خالتها الذي يعيش في اسطنبول ايضا، وتمر القصة بالعديد من الأحداث المشوقة والاجتماعية بينها تعرض «عبد الله» لمرض خطير.

 

تدور احداث مشوقة بين عبد الله وأنوار، بعد سنين كويلة على فراقهما، فيعدوا لأن يعشقا بعضهم البعض بأكثر مما سبق، ولكن تبقى علاقتهم في السر، وذلك بسبب طلال والذي يكون اخ عبد الله، يعتبر هو العائق الأساسي لهم ولحبهم، ويتعرض عبد الله لمرض خطي، هل ياترى سوف يشفى منه؟! ويستمر حبه ل أنوار، أم ماذا؟!

تتوالى الأحداث بشكل تشويقي أكثر مع مرور الحلقات وتتابع الأيام، الأبطال مميزون وتمثيلهم وصف بأكثر من رائع من قِبل الجمهور والمتابعين، السؤال هنا ماذا سوف يحدث لحب عبد الله وأنوار، وهل سوف يستمر بالرغم من مرض عبد الله، أم سوف تهجره أنوار.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *