التخطي إلى المحتوى
سما عالية قصة المسلسل
سما عالية

سما عالية قصة المسلسل

منذ نعومة أظافرنا، ونحن ندرس في كتبنا ومناهجنا أن السماء تكون عالية، وأننا ننظر إليها وننظر إلى غيومها، من منا لم يحلم ان يمتطي غيوم هذه السماء الزرقاء الصافية، وأن يحلق طائراً مع الغيوم، لكن بالطبع لم تتسنَ لنا الفرصة لأن نفعل ذلك، لأنه اشبه بالمستحيل أليس كذلك؟!، لأن الغيوم عبارة عن مجموعة بخار ماء ليس كما ظننها أنها شيء يشبه القطن ويمكننا أن نمتطيها ونذهب بها بعيداً إلى عالم الأحلام، ولكن اليوم سوف نحقق أحلامنا ونركب ونسافر إلى بلاد أحلامنا عبر الغيوم، ولكن كيف؟!

سوف نسافر اليوم في سما عالية، لنتعرف على قصة تحدث مع أبطال هذه القصة، ومختصر هذه القصة تدور حول أحداث الستينيات من القرن العشرين، حيث تتناول معاناة المرأة الكويتية خلال عقود، انطلاقاً من الستينيات حتى العصر الجاري، عبر مجموعة من الأحداث، خصوصاً عندما يقترن الرجل المنفتح بفتاة من بيئة محافظة أو منغلقة، المرأة نفسها تعيش حياة جديدة عليها تصيبها بتوترات وتحولات كثيرة.

 

وفي إطارٍ أخر قام المخرج محمد دحام الشمري تصوير مسلسل “سما عالية” المقرر عرضه رمضان المقبل، قصة وسيناريو وحوار صالح النبهان وشيخة بن عامر، ويشارك في بطولته من الكويت: حمد العماني، شيماء سليمان، جاسم النبهان، فوز الشطي، سليمان الياسين، انتصار الشراح، زهرة الخرجي، وعبد الله التركماني، ومن مصر: أحمد كشك، حامد الشراب، ندى عادل، شيماء سليمان.

 

قمنا بالانتقال من غيمة الأربعينيات إلى غيمة الخمسينات في هذه السماء العالية وذلك لأن  قصة  المسلسل تدور  حول حقبة الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي ، وصولاً إلى السبعينيات ، وتدور في العديد من بلدان الوطن العربي : الكويت والسعودية وعمان ، إذ يرصد المسلسل حياة عدة أسر فى ذلك الزمن ، خاصة “عضيبان وهو رجل كويتي تعود أصوله للقصيم فى السعودية ، وهو صاحب مكانة كبيرة فى المجتمع ، ولديه ابن وحيد هو “حمد”، الذى يعمل في حقول النفط بالأحمدي.، وهذا الأحداث التي حدثت في كل من الحقبتين الأربعينية والخمسينية، جعل من هذا العمل الفني عملاً مميزاً وفريداً من نوعه، يقوم بلفت انتباه الجمهور لكي يتابعه، بكل تشويق وإثارة ويمعن النظر في تفاصيله.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *