عمر كمال يتحول للتحقيق بسبب إهانة مصر

0

إحالة عمر كمال للتحقيق….

أصدرت نقابة الموسيقين قرار بإحالة المطرب عمر كمال إلى التحقيق وذلك بسبب تغير في كلمات أغنية أثناء إحياء حفل غنائي في موسم الرياض، حيث استبدال جُملة في أغنيته “بنت الجيران”.

 

حيث استبدال جُملة في أغنيته “بنت الجيران”، وهي “هشرب خمور وحشيش” بـ “هشرب تمور وحليب”، إضافة إلى تعليقه على تغير الكلمات بأنه يقف على أرض طاهرة لذلك لا يليق أن يطلق لفظ الخمور والحشيش، مما اعتبرته النقابة إهانة لمصر.

 

بينما رد عمر كمال: “النهاردة فوجئت زي كل الناس بمواقع وصفحات كاتبين إني أُحلت للتحقيق من قبل نقابة المهن الموسيقية بسبب اتهامات كثيرة منها إني أسأت لمصر وأهنت اسم مصر بطريقة مباشرة وغير مباشرة، أنا مستعد لأي تحقيق من نقابة الموسيقيين لتوضيح كل هذه الأمور”.

 

و قال : “أنا أهنت مصر في إيه؟.. هزاري مع الجمهور السعودي اتفهم غلط وكأن قلت إن السعودية أرض مقدسة ومصر لأ.. وجدوها اسقاط.. أنا مقولتش كدا ومش مسؤول عن أي صفحة كوميك كتبت كدة.. وده فوتوشوب.. أنا قولت بهرج مع الجمهور السعودي.. وقولت تمور وحليب لأن السعودية معروفة بالتمر والقهوة العربي، وفي الحرم بيستقبلونا بالحليب”.

 

وأضاف: “أنا مقولتش السعودية أرض مقدسة ومصر أرض وحشة.. السعودية على رأسنا وبنحبها وبلدنا أشرف من الشرف.. ومحدش معاه فيديو يثبت إني بقول الكلام ده… الفنان عبدالحليم حافظ، كان عامل أغنية اسمها “قولوله”، ولما راح السعودية غير الكلمات الخاصة بالأغنية هناك وقال “روحوله روحوله المدينة” ويقصد بها النبي.. هنروح لعبد الحليم ونقوله أصل إنت كنت بتغني غزل ودلع في مصر وروحت هناك تغني أغاني دينية وموشحات.. لا طبعًا متتحسبش كدة، والموضوع كان هزار مع الناس.. أنا بحترم نفسي وبلدي والمسرح اللي أنا بكون واقف عليه، وكان الأولى الناس ترجعلي وتتأكد قبل ما توجهلين تهمة إني أسأت لبلدي”.

 

يذكر انه أصدرت نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان هاني شاكر، قرار يتضمن إحالة المطرب عمر كمال إلى التحقيق بالنقابة، وذلك عقب حفلته الأخيرة في موسم الرياض، بعد قيامه باستبدال جُملة في أغنيته “بنت الجيران”، وهي “هشرب خمور وحشيش” بـ “هشرب تمور وحليب”.

 

كما علقت النقابة: “مصر وطن مُقدس ومُصان عرفت التوحيد قبل الأديان واستأمن الأنبياء على أرضها فكانت لهم ملاذ وأمان وأنارت للعالم مصابيح العلوم والفنون فاستنار حتى جاء بعض أبنائها الذين عاقوها فحاولوا إهانتها في كلامهم بقصد أو بغير قصد؛ لكن مصر لا تُهان”.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.