التخطي إلى المحتوى
عندما تستخدم حنكتك تنقذ نفسك ، هذا ما أنقذ الرجل النيوزيلندي من أسنان سمكة القرش

نيوزيلندا / صفحة نيوز :

عندما تستخدم حنكتك في الوقت الضائع

استخدم  راكب أمواج هاوٍ حنكته في مواجهة سمكة قرش مفترسة ألا وهي سوى وسيلة بسيطة جدا، لكنها أثبتت فعاليتها المجدية بذهول، إذ باغتته فجأة أثناء ممارسة رياضته المفضلة، قبالة سواحل نيوزيلندا.

 

والوسيلة التي استخدمها الرجل ” نيك مينوغ “كانت عبارة عن توظيف قوته الجسدية، عن طريق توجيه ضربات متتالية بقبضته لإحدى عيني سمكة القرش . وفق ما جاء في حديث الرجل لصحيفة ” أن. زي هيرالد”، واسعة الانتشار في نيوزيلندا، اليوم الأحد.

 

صراع بين نيك وسمكة القرش

وأفاد نيك ، إنه بينما كان يمارس رياضة ركوب الأمواج  ظهرت سمكة قرش بشكل مفاجئ وقامت بعضه بأسنانها في ذراعه، على شواطئ منطقة كورومانديل، شمالي نيوزيلندا، ثم أطبقت بقوة أسنانها على لوح التزلج الذي كان يركبه.

تفاصيل هجوم السمكة على نيك

وأضاف مينوغ الذي يبلغ من العمر60 عاماً أنه استرجع ذاكرته ليخرج بمعلومة، أن أسماك القرش تنزعج من ضربها على عينيها، لذلك  قام بتوجيه ضربة بقبضة يده على إحدى عينيها بقوة مرتين.

 

وبدا أن السمكة المفترسة أصيبت بضرر بالغ جدا جراء تلقيها الضربتين، بحسب شهادة الرجل.

 

وأردف  أنه بين الضربتين تراجعت السمك المفترسة قليلا وقام بارخاء  فكها عن لوح التزلج، مما أعطته الفرصة الذهبية لاحقا  للإفلات والهروب منها.

 

وكان مينوغ وحيدا في شواطئ المنطقة ،عندما تعرض لهجوم سمكة القرش، ولم يكن هناك  غيره سوى رجل ألماني، كان بعيدا عنه، وقد هب مسرعا لنجدته بعدما سمع صراخ مينوغ.

 

ويحلل بعض الخبراء، الذين أجرت معهم الصحيفة ،أن علامات العضة تشير إلى أن السمكة المفترشة تنتمي إلى فصيلة القرش الأبيض، والتي يصل طولها حوالي 3 أمتار.

 

ولحسن الحظ السعيد، لم يصاب الرجل النيوزيلندي بأي مكروه خطير، سوى جروج سطحية في ذراعه. وقال “لا يزال لدي ذراع وأصابع، ربما كان الوضع يمكن أن يصبح أسوأ بكثير”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *