التخطي إلى المحتوى
قطاع الطرق لن يحكموا العالم أحداث المافيا التركية
قطاع الطرق لن يحكموا العالم

 

قصة مسلسل قطاع الطرق لن يحكموا العالم

قطاع الطرق لن يحكموا العالم، عمل فني رائع من إنتاج شركة بانا القابضة، والذي يديرها راجي شاشماز،  قام هذا المنتج بإنتاج خمسة مواسم من هذا المسلسل الرائع، قصة الموسم الأول من هذا  المسلسل تدور حول عائلة تدعى عائلة شاكر بيلي، هذه العائلة كانت تحاول على قدر الإمكان أن تدير حياتها الإجتماعية والعملية في ظل وجود المافيا، تتمحور القصة على شخصية ” خضر شاكر بيلي ” كبير العائلة و صاحب الكلمة الأخيرة و قصة حبه لزوجته ” مريم شاكر بيلي ” و عشيقته ” نازلي ” و إدارته للمشاكل التي تحدث بينهم من ناحية و مشاكل رجال الأعمال أو المافيا و تجار السلاح الذين يتجمعون في الطاولة لحل المشاكل و إدارة أعمالهم و حرب الزعامة من ناحية أخرى.

 

أما بالنسبة لقصة الموسم الثاني من هذا المسلسل، فكانت تتمحور حول الانقلاب الفاشلة والحرب بين زعماء الطاولة بقيادة ” شاكر ” وعصابات الشوارع المتمثلة في عائلة ” جولماز “. وبعد القضاء على عصابات الشوارع (عائلة ” جولماز “) وانتهاء الحرب بدأت حرب جديدة كبيرة وخطيرة لدرجة وقوف الدولة التركية أي الاستخبارات مع المافيا ضد العقل المدبر وراء كل ما حدث في تركيا من محاولة الانقلاب الفاشلة والموجه لعائلة ” جوزلماز” المتمثل في ” أمريكا ” أي ” السي أي ايه ” بالتحديد ومنعها من التحرك بحرية في تركيا ومن السيطرة على طاولة تجارة المافيا.

 

لاقى هذا المسلسل نجاحاً كبيراً من الوسط الفني والجماهير، وذلك لأنه يحاكي واقعاً تعيشه تركيا والناس البسيطة فيها، تم عرض هذا المسلسل على قناة اي تي التركية، في الثامن من سبتمبر لعام ٢٠١٥، كان هذا العمل الفني من بطولة أوكتاي كينارجا ودينيز جكير، وكان الموسم الأول عبارة عن أربعين حلقة، أما الموسم الثاني كان عبارة عن واحد وثلاثين حلقة، الموسم الرابع (اثنان وثلاثين حلقة)، أما الموسم الخامس (أربعون حلقة).

 

في موسمه الثالث، كان يروي احداثاً مشوقة أكثر فاكثر للكثير من متابعين هذا المسلسل الرائع، حيث كان يروح هذا الموسم بظهور شخصيات جديدة أصبحوا من أعضاء الطاولة هم : ” يشار ” الملقب ب ” الوحيد ” الذي أصبح صديق ” الياس ” و ” خضر ” و يمثل رجال الشوارع (المتشردين) أو كما يسميهم هو ” الوحيدين “، و ” أكرم ” رجل الناتو و أمريكا المتحرك بابنته ” سيلدان ” و الهادف من خلالها إلى السيطرة على الطاولة و إفساد نظامها وقانونها بالتجارة بالمخدرات الذي هو ممنوع عند أعضائها و بشكل رئيسي لتشتيت كيان عائلة ” شاكر بيلي “.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *