التخطي إلى المحتوى
مانشستر سيتي يقدم شكوى ضد يوفيا لخرقه قواعد اللعب

صفحة نيوز :

قرار رسمي من محكمة التحكيم الرياضية

أصدرت محكمة التحكيم الرياضية أمس الأربعاء ، قرارا رسمياً بتسجيل طلب استئناف قدمه مانشستر سيتي ضد قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ليتم استبعاده عن المشاركة في مسابقاته لمدة عامين، نظرا لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

 

وبينت المحكمة في بيان لها ، أن محكمة التحكيم الرياضية  سجلت الاستئنافً الذي تقدم به نادي مانشستر سيتي لكرة القدم ضد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وقرار غرفة الحكم التابعة للجنة المراقبة المالية للأندية الصادر في 14 فبراير 2020.موضحاً أنه من الصعب في الوقت الحالي تحديد موعد الاصدار قرار بحقه.

 

ومن المتوقع ،أن يستغرق إصدار الحكم في القضية عدة أشهر.

 

وتعهد مانشستر سيتي بالتصدي للعقوبة التي قررها يويفا عليه هذا الشهر نتيجة خروقات خطيرة  قام بها لقواعد اللعب المالي النظيف، والتي شملت قرار استبعاده لعامين من المسابقات القارية، ودفعه غرامة مالية بقيمة30 مليون يورو.

 

ما يواجه بطل الدوي الإنحليزي الممتاز

ويواجه بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، مرحلة من تكبد خسائر مالية بملايين الجنيهات الاسترلينية نتيجة استبعاده، كونه سيواجه حرمان من الإيرادات الكبيرة التي تمنحها المشاركة القارية، بما يشمل الجوائز المالية وعائدات البث التلفزيوني ومداخيل المباريات والرعاية.

 

ونال سيتي منذ انتقال ملكيته إلى الشيخ منصور بن زايد عام 2008، عشرة ألقاب، منها بطولة الدوري الممتاز أربع مرات، وكأس إنجلترا مرتين، وكأس رابطة الأندية الإنجليزية أربع مرات.

 

ومن الممكن أن تفوق الخسائر المالية الناجمة عن الغياب عن الساحة الأوروبية لعامين 100 مليون يورو سنوياً، ويحتمل أن تعود بالسلب على الفريق الذي يدربه جوسيب غوارديولا، خصوصاً احتمال رحيل لاعبين عن صفوفه، لا سيما أن هؤلاء يضعون المشاركة القارية أمام عينيهم كل موسم.

 

وجدد غوارديولا ثقته بالنادي وقدرته على التعامل مع هذه القضية والسيطرة عليها.

 

تجدر الإشارة ، إلى  أن مانشستر سيتي، أحرز أمس الأربعاء فوزاً غالياً خارج أرضه على مستضيفه ريال مدريد بهدفين لهدف ليسير مسارا مهما نحو بلوغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا قبل خوض مواجهة الإياب منتصف الشهر القادم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *