التخطي إلى المحتوى
هام للسيدات ..كلما تناولت أكثر من الحليب كلما زاد خطر الإصابة بسرطان الثدي

صفحة نيوز :

العلاقة بين تناول الحليب وسرطان الثدي

أوضحت دراسة حديثة عن وجود علاقة تربط بين تعرض النساء لمرض سرطان الثدي وتناول الحليب. يأتي ذلك مخالفا للاعتقاد السائد بفوائد تناول الحليب الجمة.

 

وكشفت دراسة أجرتها جامعة “لوما ليندا” في كاليفورنيا ،إلى أن تناول المرأة لكأسين من الحليب بشكل يومي يؤدي إلى ارتفاع مخاطر إصابتها بسرطان الثدي بنسبة 80 في المئة.

تزايد خطر الإصابة بسرطان الثدي حسب كمية تناول الحليب

إذ أن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، تشهد  ارتفاع ملحوظ بشكل تدريجي تبعا للكمية التي يتم استهلاكها يوميا من الحليب.جاء ذلك التوضيح وفقا للدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “الأوبئة العالمية” وشملت 53 ألف امرأة بأميركا الشمالية وامتدت لثمانية أعوام، وبحسب الباحثين فإن تناول ثلث كأس من الحليب يوميا يرفع من احتمالية التعرض للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 30 في المئة، بينما تصل هذه النسبة إلى ما يقارب الـ50 في المئة عند شرب كأس حليب يوميا.

هرمون موجود في حليب البقر سبب رئيسي لسرطان الثدي

ورغم أن الدراسة لم تقدم تفسير واضح حول العلاقة بين تناول الحليب وتزايد خطر الإصابة بالمرض الخبيث، إلا أن باحثين يعتقدون أن هرمونا موجودا في حليب البقر قد يكون هو السبب الرئيسي، حيث لاحظوا أن تناول الألبان والبروتينات الحيوانية الأخرى قد ارتبط سابقا بارتفاع مستويات هرمون عامل النمو (IGF-1)، والذي يعتقد أنه مسبب لبعض أنواع السرطان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *