وفاة صفوت الشريف بعد صراع مع المرض الخبيث

0

صفوت الشريف وزير الإعلام الأسبق، وشغل منصة الأمين العام للحزب الوطني المنحل، وكذلك منصب ورئيس مجلس الشورى في نظام حسني مبارك، تم الإعلان عن وفاته عن عمر ناهز 87 عامًا، بعد صراع مع المرض.

في الفترة الأخيرة شاهدنا الكثير من الشائعات حول صفوت أبرزها أنه تم نقله للمستشفى،
بعد حالته السيئة بسبب إصابته بفيروس كورونا لكنه تم نفي هذا الأمر وتم التأكيد على أنه في رحلة علاج بعد زياد آلام مرض اللوكيميا.

وفاة صفوت الشريف بمستشفى وادي النيل

تواجد صفوت في مستشفى وادي النيل، منذ الإثنين الماضي بسبب شعوره بآلام صعبة للغاية لكنه لم يتمكن من مصارعة المرض ورحلت النفس إلى خالقها.

يحكي مصدر مقرب حول الساعات الأخيرة في حياة الرجل الراحل أنها كانت صعبة للغاية،

صفوت الشريف
صفوت الشريف

تسبب استبدال الدواء الذي يستخدمه بتدهوره الصحي مؤخراً، كما أنه السبب في الشائعة التي نشرت مؤخراً عن “كورونا”.

يبدو أن العقار المخصص لعلاج سرطان الدم، له آثار جانبية وتأثيره ليس قويا،
لذلك اضطر قبل ثلاثة أيام للذهاب إلى المستشفى مرة أخرى.

وأوضح أنه بعد دخوله المستشفى، كانت حالته تحسنت وكان يجلس مع أحد أبنائه خلال اليومين الماضيين وقبل ساعات قليلة من وفاته، مؤكداً أنه كان في حالة جيدة.

إنه كان يحتاج إلى العلاج الكيميائي، وأكد له ابنه أن الأمر سيمر بأسرع ما يمكن،
لكن الأمر لم يكن كذلك لأن القلب توقف فجأة. بعد وقت قصير من جهود الطبيب لكن الأمر قد انتهى وذهبت الروح إلى خالقها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.